فتوى فى التعامل مع الكفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فتوى فى التعامل مع الكفار

مُساهمة  manager في الخميس أبريل 17, 2008 1:08 pm

فتوى في التعامل مع الكفار
للشيخ ابن جبرين

بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين عضو هيئة كبار العلماء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أما بعد :
ما حكم أخذ الأعلام الكفرية التي تمثل شعارات الكفار ورفعها أمام المسلمين، وما حكم تبادل الهدايا معهم ولعب الكرة واللهو معهم والتودد إليهم والجلوس والضحك معهم ولبس أزيائهم والتشبه بهم.
والله يحفظكم ويرعاكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
وبعد، فقد بين العلماء المنع من هذه الأمور كلها وتحريمها، فقد صنف شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في ذلك كتابه الكبير ( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم) وكتب في ذلك أئمة الدعوة.
مثل رسالة ( أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله ) ورسالة ( حكم موالاة أهل الإشراك ) كلاهما للشيخ سليمان بن عبد الله بن الشيخ محمد رحمهم الله، ومثل رسالة ( بيان النجاة والفكاك من موالاة أهل الإشراك ) للشيخ حمد بن عتيق. وتكلم على ذلك الفقهاء في كتب الفقه في الجهاد قال في ( الروض المربع ): ولا يجوز تصديرهم في المجالس ولا القيام لهم ولا بداؤهم بالسلام أو بكيف أصبحت أو أمسيت أو حالك ولا تهنئتهم ولا تعزيتهم وعيادتهم وشهادة أعيادهم، لحديث أبي هريرة مرفوعا (( لا تبدؤا اليهود والنصارى بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في الطريق فاضطروهم إلى أضيقها ...)) الخ وقد سرد الشيخ سليمان بن عبد الله في حكم موالاة أهل الإشراك واحداً وعشرين دليلا من الكتاب والسنة، منها قوله تعالى: { يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم }
ونقل عن عبد الله بن عتبة قال: ليتق أحدكم أن يكون يهودياً أو نصرانياً وهو لا يشعر، وأورد ابن عتيق بعض الآيات كقوله تعالى: { والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير } فتبين أن موالاة المؤمن للكافر سبب الافتتان في الدين بترك واجباته وارتكاب لحرماته والخروج عن شرائعه وسبب للفساد في الأديان والأبدان والأموال، فأين هذا من قول أهل الفساد والمجون: إن موالاة المشركين صلاح وعافية وسلامة. ثم ذكر الأمور المحظورة في ذلك منها: ترك اتباع أهوائهم ومعصيتهم فيما أمروا به لقوله تعالى : { إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم } ومنها : ترك الركون إليهم وترك موادتهم ولو كانوا أقارب، وترك التشبه بهم في الأفعال الظاهرة؛ لأنها تورث محبة في الباطن، واستدل بحديث: (( من تشبه بقوم فهو منهم ))، وبقول عمر: لا تعلَّموا رطانة الأعاجم ولا تدخلوا على المشركين في كنائسهم يوم عيديهم .اهـ.

شوال 1411هـ

نسخة من الموضوع على ملف وورد

------------------------
[1] راجع في ذلك كتاب (( اقتضاء الصراط المستقيم )) لشيخ الإسلام ابن تيمية، فهو من أعظم المراجع التي بسطت الحكم الشرعي في هذه المسألة.
[2] الشعانين: عيد للنصارى يقيمونه يوم الأحد السابق لعيد الفصح، ويحتفلون فيه بحمل السعف ويزعمون أن ذلك ذكرى لدخول المسيح بيت المقدس. ( اقتضاء الصراط المستقيم 1/426).
[3] بوانة : هضبة وراء ينبع قريبة من ساحل البحر. انظر معجم البلدان لياقوت الحموي.
[4] رواه الترمذي والنسائي وغيره بسندٍ صحيح. كما في صحيح الجامع للألباني.
[5] رواه أبو داود وأحمد وابن ماجه بإسناد حسن. كما في صحيح ابن ماجه للألباني.
[6] أخرجه الأجري وابن عبد البر وابن عساكر. قال الشيخ على حسن على عبد الحميد – محقق رسالة الذهبي – [ وسنده ضعيف جداً. ولكن الحديث ثبت موقوفاً على أبي الدرداء، رواه الدارمي وابن المبارك وابن عبد البر وسنده صحيح] .


المصدر : مَوْقِعُ الدُّرَرِ السَّنِيةَّ www.dorar.net

manager
Admin

المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 17/04/2008
العمر : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosa555.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى